الجمعة , يونيو 18 2021
فرنسية متوفية

فرنسية متوفية” تحاول إثبات وجودها أمام المحاكم بعد أن فقدت “حياتها”

فرنسية متوفية” تحاول إثبات وجودها أمام المحاكم بعد أن فقدت “حياتها”

تكافح سيدة فرنسية “متوفية” من أجل إثبات أنها على قيد الحياة، لكنها لم تفلح بعد 3 سنوات من الوقوف في المحاكم أمام القضاة.

وبحسب صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية، فقد كانت محكمة العمل الفرنسية أعلنت وفاة جين بوتشين، بناء على معلومات قدمتها موظفة سابقة لديها خلال نزاع قانوني قديم بينهما.

وفقدت بوتشين بعد إعلان وفاتها حقوقها كمواطنة، وخسرت بطاقتها الشخصية، ورخصة القيادة، وتأمينها الطبي، وحسابها البنكي، ولم تعد مسجلة في السجلات الرسمية للدولة.

وتخاف بوتشين من الخروج من المنزل حتى لا تقع في موقف تضطر فيه لإثبات شخصيتها، لأنها فعليا ليست موجودة.

وتعود المشكلة إلى نزاع قانوني مع موظفة سابقة لديها بدأ في العام 2000 وألغيت القضية ثم رفعت من جديد في 2016 أمام محكمة الاستئناف التي أعلنت وفاتها وأمرت زوجها وابنها بدفع التعويضات للموظفة.

ويعود سبب إعلان الوفاة لأن بوتشين لم تكن ترد على المراسلات، وتجنبت التقاضي، فما كان من الموظفة السابقة إلى أن ادعت أن رئيستها السابقة متوفية.

إقرأ أيضاً :  قرية في اليمن تتربع على صخرة عملاقة.. شاهد أين يعيش سكانها

ولا يعلم أحد كيف صدقت المحكمة رواية الموظفة السابقة وأعلنت وفاة بوتشين دون أي دليل، ولا تزال السيدة المتوفية تقف أمام المحكمة منذ ثلاث سنوات ومعها ورقة من طبيب تفيد أنها على قيد الحياة، لكن دون فائدة.

اقرأ أيضا: أبخل مليونيرة في العالم تصدم متابعيها بما تفعله!!