الخميس , أكتوبر 21 2021
أردني يطلق زوجته بسبب تعليق ساخر على صورته

أردني يطلق زوجته بسبب تعليق ساخر على صورته

أردني يطلق زوجته بسبب تعليق ساخر على صورته

أدّى تعليق كتبته سيدة أردنية على صورة لزوجها، منشورة عبر صفحة الأخير على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، إلى إنهاء حياتها الزوجية بعد أن أقدم الزوج الغاضب على طلاقها.

وفي التفاصيل، تناقلت وسائل إعلام محلية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خبرًا مفاده أن رجلًا أردنيًا أقدم على طلاق زوجته؛ بسبب تعليقها على صورته المنشورة عبر صفحته على موقع ”فيسبوك“.

وبحسب ما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الزوجة كتبت على صورة لزوجها يعود تاريخها إلى عام 2010، تعليقًا قالت فيه: ”صار النا سنة متزوجين لو شفت صورتك هاي كان أجلنا الزواج“.

في حين اعتبر الزوج تعليق زوجته إهانة له، خاصة أن العديد من التعليقات الساخرة أعقبت تعليق الزوجة على الصورة، الأمر الذي تسبب بحدوث الطلاق، وفقًا لما ذكره موقع ”جراءة نيوز“ المحلي، اليوم السبت.

وتباينت آراء المعلقين على الحادثة، بين من اعتبر أن الزوجة أهانت فعلا الزوج بتعليقها، لا سيما أنه كان بمثابة فتيل أشعل خلفه الكثير من التعليقات الساخرة بحق الرجل، بينما ذهب آخرون إلى أن تعليق الزوجة من باب المزاح، ولا يحتاج إلى ذلك التصعيد ووصول الأمر إلى ما وصل إليه.

إقرأ أيضاً :  إزالة كيلوغرام من المسامير والبراغي والسكاكين من معدة رجل!

في حين انتقد بعض النشطاء كلا الزوجين، معتبرين أن المؤسسة الزوجية لها أسرارها ولها احترامها وخصوصيتها، بينما هاجم البعض منهم الزوجة، التي اعتبروا أنها فتحت باب السخرية من زوجها، وهو أمر مرفوض، بحسب ما كتب بعضهم.

وقال أحد النشطاء في تعليقه على الحادثة: ”هي لو كانت عملت له الكلام برساله كان بيعتبرها مزحه، بس في التعليق وقدام الناس استهزاء بزوجها، ونالت جزاها“، وقالت أخرى: ”مش ضروري الأزواج يعلقوا على الصغيرة والكبيرة عند بعض.. الفيس تواصل مع العالم كلو الخارجي مش عشان تظلوا تعلقوا لبعض وتتهبلوا.. في البيت اتهبلو براحتكم، تصرفوا غلط طبعا المفروض تصرف تصرف غير هزلت فيس بفرق أسر“.


فيما اعتبر شخص ثالث وقوع الطلاق بين الزوجين أمرًا غير مبرر، حيثُ علق على الحادثة بالقول: ”صراحة غير مبرر هذا الطلاق، ويبدو كانت تمزح مع رفيق دربها، إلا أنه استعجل الرحيل.. نتمنى على كل شخص في هيك حاله أن يعود لرشده وعقله“.

اقرأ ايضاً:تغيرات درجة الحرارة تؤثر على الفقراء أكثر من الأغنياء