الأربعاء , أكتوبر 27 2021
المصرف الزراعي يوقف بيع الأسمدة للفلاحين بالسعر المدعوم

المصرف الزراعي يوقف بيع الأسمدة للفلاحين بالسعر المدعوم

بيّن رئيس الاتحاد العام للفلاحين أحمد إبراهيم أنه ليس هناك أي سبب مقنع لنا كاتحاد فلاحين لقيام المصرف الزراعي بإيقاف بيع الأسمدة للفلاحين بالسعر المدعوم وبيعها بالأسعار الرائجة ، لافتاً إلى أن مبررات المصرف الزراعي برفع أسعار الأسمدة تصب في دعم المنتج النهائي.

وأضاف: ليس هناك أي علاقة لقرار رفع أسعار الأسمدة وبيعها بالأسعار الرائجة بتوفير الأسمدة للفلاحين، والفلاح الذي يشتري الكيس سيشتريه إن كان بـ69 ألفاً أو 70 ألفاً بالنسبة لسماد اليوريا.

ولفت إلى أنه لم يعد هناك أسمدة تباع للفلاحين بالسعر المدعوم ، موضحاً أن نسبة الارتفاع بين السعر المدعوم والأسعار الرائجة المعتمدة من قبل المصرف تقدر بحدود 2 بالمئة فقط ولا نستطيع أن نقول إن كان قرار رفع سعر الأسمدة سيكون له انعكاس على أسعار المنتجات الزراعية أم لا.

وأشار إلى أنه ستتم مناقشة موضوع رفع أسعار الأسمدة في مجلس الوزراء اليوم لمعرفة الأسباب التي دفعت المصرف الزراعي لرفع أسعار الأسمدة.

بدوره أكد رئيس مكتب الشؤون الزراعية في الاتحاد العام للفلاحين محمد الخليف أن مبررات المصرف الزراعي برفع أسعار الأسمدة وبيعها بالأسعار الرائجة نتيجة ارتفاع التكاليف التي يدفعها المصرف من أجور يد عاملة وأجور نقل وقضايا أخرى.

إقرأ أيضاً :  اتحاد الصناعيين يحذر من رفع الأسعار بعد زيادة سعر المازوت

وأضاف: إن رفع أسعار الأسمدة لن يؤدي إلى توافر الأسمدة للفلاحين بالشكل المطلوب وليس من الضروري أن تتوافر بعد رفع أسعارها، لافتاً إلى أن الفلاحين بحاجة ماسة إلى الأسمدة خلال الفترة الحالية.

وأشار إلى أن كميات الأسمدة التي وزعت على الفلاحين خلال العام الماضي قليلة ولم تكن كافية وتلبي الحاجة، موضحاً أنه لم يتم البدء حالياً بتوزيع الأسمدة للموسم الزراعي الشتوي ومن المتوجب أن يتم البدء بتوزيعها بداية الشهر القادم، مبيناً في الوقت نفسه أن المصرف الزراعي يوزع السماد على الفلاحين وفق الاحتياج الفعلي للفلاح.

وأكد الخليف أننا كاتحاد فلاحين طالبنا الحكومة بأن يكون السماد مدعوماً لهذا العام وأن يكون متوافراً ويلبي حاجة الفلاحين، لافتاً إلى أن هناك لجنة مشكلة من وزير الزراعة والوزراء المعنيين لتأمين ما هو مطلوب للخطة الزراعية للموسم الزراعي الشتوي من أسمدة ومحروقات وبذار.

وتوقع الخليف أن ترتفع أسعار المنتجات الزراعية بعد قرار رفع أسعار الأسمدة لكن بنسبة ضئيلة ، لافتاً إلى أن الفلاحين غير راضين عن رفع أسعار الأسمدة وكل اتحادات الفلاحين في المحافظات طالبوا الاتحاد العام للفلاحين من أجل التدخل لعدم رفع أسعار الأسمدة وتوفيرها لهم بالشكل المطلوب.

إقرأ أيضاً :  عرض حكومي

وختم بالقول إن اتحاد الفلاحين رفع كتاباً لرئاسة مجلس الوزراء منذ أسبوع تقريباً طالب من خلاله بتوفير مادة السماد للفلاحين وعدم رفع سعرها ، منوهاً بأنه تم رفع أسعار الأسمدة في الأسبوع الماضي.

وكان المصرف الزراعي قد أصدر مؤخراً تعميماً أوقف بموجبه بيع الأسمدة للفلاحين بالسعر المدعوم وبيعها لهم وفق الأسعار الرائجة حيث أصبح سعر كيس السماد نوع سوبر فوسفات 58850 ليرة واليوريا بسعر 69200 ليرة ونترات الأمونيوم بسعر 40400 ليرة وسلفات البوتاس بسعر 90000 ليرة

الوطن

اقرأ أيضا: التسليف الشعبي يطرح قروضاً مدعومة للمشاريع متناهية الصغر